فى ظل الاستعدادات الجارية لاقتحام ادلب

222

فراس الخالدي عضو هيئة التفاوض السوري محاولة اقتحام ادلب من الصعوبة بمكان لاختلاف الارادات ولانها ستفجر صراعا كبيرا على الارض

فى الوقت الذي طوقت فيه قوات النظام السورية المدعومة من الطيران الروسي مدينة ادلب من كافة النواحي اكد فراس الخالدي عضو هيئة التفاوض السوري ان عملية اقتحام ادلب ليست من السهولة بمكان لاختلاف ارادات الجيوش الموجودة فى سوريا واضاف ان قرار اقتحام المدينة سوف يفجر صراعا خطيرا فلا سوريا واعتبر الخالدي ان التقدم فى العملية السلمية من خلال التفاهمات التى يمكن ان تحدث بشان اللجنة الدستورية يمكن ان تجنب ادلب مذبحة كبيرة عند اقتحامها فيما اكد حسن ابوطالب الخبير بمركز دراسات الاهرام ان روسيا والجيش النظامي السوري فى حالة صبر حتى تنفذ تركيا التزامتها بتفكيك التنظيمات الارهابية الموجودة في المدينة فى السياق ذاته اعتبر السفير على الحنفي مساعد وزير الخارجية السابق فى تصريحات خاصة ان الوضع فى سوريا لا يبعث على التفاؤل نظرا لوجود عدة جيوش على الارض فضلا عن ميلشيات تحمل اجندات خاصة وولاء لقوى اقليمية وانه لا مصلحة للقوى الاقليمية والدولية حسم الامور من خلال اللجنة الدستورية بينما اكد جمال مظلوم استاذ العلوم السياسية ان المشكلة اليست فى شخص بشار الاسد بل الامر متعلق بمخطط يجرى تنفيذه لتفتيت الدولة السورية والمنطقة العربية متهما المعارضة السورية بانها تمل لحساب اجندات اجنبية

مصطفى عمارة