في ذكرى الأربعاء الأسود: المجلس يدعو لاستمرارية الكفاح الثوري.

157

في ذكرى الأربعاء الأسود: المجلس يدعو لاستمرارية الكفاح الثوري. أيها الشعب العربي الأحوازي العظيم،

في ذكرى الأربعاء الأسود: المجلس يدعو لاستمرارية الكفاح الثوري.
أيها الشعب العربي الأحوازي العظيم،
تمر علينا اليوم الذكرى الواحدة و الأربعون لانتفاضة شعبنا العربي الأحوازي في المحمرة وكذلك مجزرة الاربعاء الأسود، تلك الانتفاضة الوطنية التي كانت اول صرخة وطنية أحوازية بعد الغدر و الخيانة التي قام بها حكام ايران الجدد بعد اسقاط النظام الملكي، حيث نكثوا بالوعود و العهود و تعاملوا مع مطالب شعبنا العربي الأحوازي العادلة و كعادتهم بالنار و الحديد، إذ ارتكبوا جريمة الأربعاء الاسود التي راح ضحيتها المئات من شبابنا الأحوازي المناضل بنيران الحقد الفارسي، و ما تلتها من اعتقالات و اعدامات عشوائية عمت كل مدن و مناطق الأحواز.
ايها الشعب الاحوازي المقاوم،
إن جرائم العدو الايراني لا تقتصر بقمع انتفاضة المحمرة و مجزرة الاربعاء الأسود و ما تلتها من مجازر بدءاً من انتفاضة الكرامة في 1985 مرورا بانتفاضة المياه في عبادان وصولا لانتفاضة نيسان 2005 و انتفاضة الغضب الأحوازي و اخرها مجزرة معشور و قتل شبابنا العزل، بل إنها مستمرة و بكل الوسائل و الممارسات الإرهابية القمعية، هذا العدو الحاقد لم يفوت فرصة أو يستثني وسيلة إلا و استخدمها لقمع شعبنا و تنفيذ سياساته الاجرامية الرامية لتهجير الأحوازيين من وطنهم و أرض اباؤهم و أجدادهم، حتى أصبحت هذه الممارسات بعد قمع الانتفاضات و الاعتقالات العشوائية و الاعدامات الجماعية و الاغتيالات بالطرق المختلفة، تمارس ضدنا عبر نشر المخدرات بكل اشكالها و البطالة والفقر و كل انواع الامراض الخطيرة و تلوث المياه و الهوى و كذلك نهب كل الثروات و تجفيف الأنهر و الأهوار و فتح السدود و الفيضانات المفتعلة وقطع مياه الشرب عن البلدات والقرى وما الغيزانية إلا نموذجا.
أيها المواطنون الأحوازيون،
اننا في الوقت الذي نستذكر فيه شهداء مجزرة الاربعاء الاسود و اولئك الأبطال الذين خلدوا هذه الايام بدمائهم نؤكد، ان مجازر العدو الايراني و ممارساته الاجرامية الارهابية لا تنتهي لطالما الاحتلال قائم و لطالما يوجد عربي على أرض الاحواز يقاوم الاحتلال الفارسي، فهبوا هبة رجل واحد للخلاص من الاحتلال لانه هو البوصلة و طرده وتأسيس الدولة الاحوازية هو الهدف، قاوموا و مارسوا حقكم في الكفاح الثوري بكل اشكاله لطرد المتحل الايراني المنبوذ إقليميا ودوليا كي نعيش بسلام و نعيم.
المجد كل المجد للشهداء و الحرية لأسرانا الأبطال