قرار السعودية بوقف رحلات العمرة يصيب المؤسسات السياحية بأرتباك

152

واتصالات مصرية سعودية لمعرفة ملابسات القرار السعودي وكيفية التعامل معه

أحدث القرار السعودي بوقف رحلات العمرة مؤقتا لحين السيطرة على وباء كورونا ارتباكا بين المؤسسات السياحية حيث أكد مصدر بوزارة السياحة في تصريحات خاصة أن الوزارة أجرت إتصالات مع الجانب السعودي لمعرفة خلفيات القرار وكيفية تطبيقه ومدته وأضاف المصدر إنه تم إعادة أكثر من 500 معتمر كانوا متوجهين لأداء العمرة عبر رحلات شركة مصر للطيران التي أوقفت رحلاتها للأراضي السعودية وأدى هذا القرار إلى نشوب مشادات واشتباكات بين المعتمرين ومندوبي الشركات السياحية بالمطار بعد إلغاء الرحلات ، فيما كثفت وزارة الصحة إجراءاتها الوقائية وشددت الفحص على جميع القادمين من الخارج . في السياق ذاته أيدت المؤسسات الدينية القرار السعودي واعتبرت وزارة الأوقاف ودار الإفتاء أن القرار السعودي يهدف إلى الحفاظ على أرواح المواطنين ، وأوضح د. محمد مهنى عضو هيئة كبار العلماء أن النبي عليه الصلاة والسلام قال لا ضرر ولا ضرار وأمر بعدم دخول البلاد التي بها طاعون وأضاف أن الإسلام أمرنا بالأخذ بالأسباب في الأمور الدينية كذلك الأخذ برأي أهل الطب وبالتالي فإن القرار السعودي لا غبار عليه. وبدوره قال احمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر إنه لا يوجد مخالفة شرعية في القرار السعودي فهناك حسابات طبية تهدف إلى الحفاظ على أرواح المعتمرين كما أن نبينا الكريم قال إذا كنتم بلد فيه طاعون فلا تخرجوا منه أو تدخلوه .

مصطفى عمارة