قيادى منشق عن الاخوان يكشف عن مخطط اخوانى لافشال انتخابات الرئاسة

400

القاهرة – عروبة /


فى الوقت الذى اعلنت فيه وزارة الداخلية حالة الاستنفار القصوى لحماية اللجان الانتخابية تفجر خلاف حاد بين نساء الاخوان والسلفيين على دعم السيسى وفى هذا الاطار حشدت الدعوى السلفيه نسائها طمعا فى مكاسب سياسيه واستمرار حزب النور الذراع السياسى للدعوه السلفية فى الساحه السياسية فى ظل الحرب الذى تتعرض لها الدعوه السلفية من العديد من التيارات السياسية لالقاء اى تواجد للاحزاب ذات التوجه الدينى وعلى راسه حزب النور بدعوى مخالفه ذلك للدستور

وكشف مصدر بالدعوه السلفية اقامت معسكرات لنسائها لتدريب العضوات على حشد الاصوات خلال الانتخابات كما اقيمت ورش عمل مصغره فى مقرات الحزب تم خلالها عقد لقاءات بين العضوات وقادة الدعوه السلفية وعلى راسها د/ ياسر برهامى نائب رئيس الدعوه السلفية تم خلالها تدريب العضوات على القاء الخطاب السياسى المغلف بالطابع الدينى لاقناع الناخبين على التصويت فى الانتخابات

وكشف اسلام الكتاتنى القيادى المنشق عن جماعة الاخوان المسلمين فى تصريحات خاصه ان التنظيم النسائى التابع للتنظيم الدولى لمكتب الارشاد ان تعليمات صدرت من قيادات التنظيم الدولى للاخوان الى سيدات الجماعه بالتحرك لاقناع السيدات المقربات لهن بمقاطعة الانتخابات

فى السياق ذاته راى الباحث فى شئون الجماعات الاسلامية سامح عيد ان الامور بين الرئيس السيسى والسلفيين خلال فتره الرئاسة المقبله سوف تكون متوازنه وربما سيتم استخدامهم فى عقد بعض التسويات خاصة ان اداء حزب النور داخل للبرلمان يشير بقوه الى انهم يدعمون السلطه وليوا ضدها وبمعنى ادق ان الرئيس لا يرغب فى الظهور بمظهر الشخص الذى يقصى الاحزاب الدينية من العمل السياسى وبالتالى فانه من المتوقع وجودهم بشكل اكبر خلال الفتره المقبله حيث شنوا عشرات المؤتمرات لدعم الرئيس

فيما اكد مصدر بحزب النور ان الدعوه السلفية تخطط للفوز بعدد اكبر منالمقاعد فى انتخابات المحليات القادمه وان هناك لجان تعمل داخل امانات الحزب بالمحافظات لتحقيق هذا الهدف بل ان هناك تطلعات للمشاركه فى الحكومه القادمه فى اقرب تعديل وزارى .