كانت لنا أحلام !

104

كانت لنا أحلام .. مازالت رائحتها عالقة فى أرواحنا ..
 لم يكن للخوف بيننا مكان .. كنا نعيش أحلام بلا حدود ..
 كنا نطارد أحلامنا الجميلة , فنصطاد بعضها بقبضة أيادينا ,
ونواصل مطاردة الباقي منها بالحب الساكن فينا ..
 كانت أحلامنا تعانق الزمن ليكون طوعاً لأمانينا ..
كانت أرضنا بلا حدود , نسعى فيها بلا قيود ,
وسماءنا صافية تبعث الأمل في أيامنا وليالينا ..
كانت أحلامنا ملتصقة كعصفورين.. وفيان لا يفترقان ..
كنا ثنائي فى كل شئ .
كان بريق أحلامنا يعم أرجاء الزمان والمكان ..
كنا نتمسك بأحلامنا تمسكنا بالحياة ..
 كانت أحلامنا بسيطة لكنها كانت عميقة .
كانت بطعم الحب والخير والجمال !
 كانت أحلامنا كالنخلة التى ترمي تثمر المحبة
 لتشبع مشاعرنا الطيبة الجميلة فينا .
كانت أحلامنا أقوى من كل الظروف وقيود الحياه ..
 كانت أحلامنا تزداد كل يوم لتزرع الأمل فينا ..
 كانت أحلامنا لا يعلمها إلا خالقنا وبارينا ..
علمتنا أحلامنا أن نقهر كل مايقف أمام خطاوينا ..
 فلم تكن أحلامنا ذنوب أبداً ..
 إنما كانت أجمل وأطهر مافينا ..
 ياااااالله ! ما أجمل أحلامنا !..
ما أجمل أمانينا ! هكذا كنا نحلم !
لكن أين نحن اليوم ؟
هل تاهت أحلامنا وضاعت أمانينا.؟
أم ان أحلامنا مازالت تعيش فينا ؟..
هل كُتب علينا أن نتكلم عن أحلامنا بصيغة الماضى.؟
أم أن أحلامنا مازالت تحاصر حاضرنا وكل مافينا ؟..
لا ندري , سوى أن نقول ,
كانت لنا أحلام ..
ياليتها لا تغادرنا.. كي نهزم الحزن الساكن فينا !

💕

#بقلمى/أحلام السيد