مجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية بالقدس يصدر بيان يطالب فيه المصلين بالالتزام بتعليمات الجهات الصحية المختصة وسفارة فلسطين بالقاهرة تطالب الفلسطينيين بالقاهرة بتوخي الحذر

53

أصدر مجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية بالقدس بيانا تلقينا نسخة منه أكد فيه أن المسجد الأقصى على إستعداد لإستقبال المصلين في أي وقت إلا أنه طالبهم بالإلتزام بتعليمات الجهات الصحية المختصة لعدم إنتشار فيروس كورونا ، وجاء في نص البيان الذي تلقينا نسخة منه :
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان من مجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية بالقدس
قال تعالى: *يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ*.
تدارس مجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية الـمنعقد في جلساته الـمستمرة لدراسة الوضع الطارئ في البلاد وبشكل خاص في القدس والـمقدسات وعلى رأسها الـمسجد الأقصى الـمبارك وما يتعلق بخطورة الوباء الـمنتشر حاليا في الـمنطقة والعالم.
فإن مجلس الأوقاف يهيب بالمواطنين والمصلين الوافدين إلى المسجد الأقصى المبارك ما يلي:
أولا:​يؤكد مجلس الأوقاف على الحفاظ على قدسية وحرمة المسجد الأقصى المبارك وبقاء جميع أبوابه وساحاته مفتوحا لكافة المصلين وفي كل الصلوات بما فيها صلاة الجمعة.
ثانيا:​أن المجلس يؤكد على حرصه الدائم والمستمر على صحة كافة المواطنين والمصلين في المدينة المقدسة.
ثالثا:​يؤكد مجلس الأوقاف حرصه على المحافظة على سلامة المصلين والصحة العامة، والالتزام بالتعليمات الصحية الصادرة عن الجهات الصحية ذات الاختصاص والالتزام بكافة وسائل السلامة العامة والنظافة بما في ذلك الإجراءات الوقائية المعلن عنها. وعلى كل مصل الالتزام بهذه التعليمات.
رابعا:​يهيب مجلس الأوقاف ودائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك بالمصلين الالتزام بتعليمات الأئمة والوعاظ والحراس والارشادات الصادرة عن إدارة المسجد اثناء إقامة الصلوات وذلك للمحافظة على صحة المصلين وخاصة التباعد فيما بين المصلين وتجنب المصافحة والاحتكاك.
خامسا:​يؤكد المجلس وقوفه ودعمة ومساندته لكافة المسؤولين والعاملين في دائرة الأوقاف والمسجد الأقصى المبارك من أئمة وسدنة وحراس وحارسات ومؤذنين لتحملهم مسؤولية وأمانة المحافظة على المسجد الأقصى المبارك.
سادسا:​نتوجه لكافة المصلين الكرام بان اتباع هذه الإجراءا تتفق مع تعليم ديننا الإسلامي الحنيف لحفظ النفس الإنسانية التي هي أهم مقاصد الشريعة الإسلامية، والمسؤولية الشخصية لتنفيذ هذه التعليمات تقع على عاتق كل فرد.
​قال تعالى : *وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ*
والسلام عليكم،،
مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية
الخميس 24 رجب 1441
الموافق 19 آذار 2020
في السياق ذاته أصدرت السفارة الفلسطينية بالقاهرة بيانا دعت فيه أبناء الجالية الفلسطينية في جمهورية مصر العربية والطلبة الدارسين فيها إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر وتجنب التجمعات والأماكن المزدحمة، واتخاذ التدابير الوقائية التي تنص عليها منظمة الصحة العالمية ووزارتي الصحة المصرية والفلسطينية.

*وتنوه  السفارة* إلى  ضرورة الالتزام باجراءات السلامة الصحية التي تهدف بالدرجة الأولى إلى الوقاية، واحتراما للتدابير الاحترازية المتخذة من طرف السلطات المصرية.

*ودعت السفارة أبناء الجالية الفلسطينية في مصر والطلبة الدارسين فيها إلى ضرورة التواصل معها  مباشرة في حالات الطوارىء وذلك  من خلال هواتفها الارضية* 33384761-33384762-33384763، أو من خلال تطبيق الواتساب  01030218317 ، وفي حالات الطوارىء الصحية عن طريق الخط الساخن لوزارة الصحة المصرية: 105.

*وتدعو السفارة أبناءها* إلى الإطلاع بشكل دوري على مواقع التواصل الاجتماعي الرسمية للإطلاع على مستجدات الوقاية من هذا الفيروس على صفحة كل من موقع وزارة الصحة العالمية:
https://ar-ar.facebook.com/WHO/
وزارة الصحة والسكان المصرية:
https://www.facebook.com/egypt.mohp/
وزارة الصحة الفلسطينية:
https://ar-ar.facebook.com/mohps/

*وتؤكد السفارة استمرار متابعة سفارات وبعثات دولة فلسطين بناء على توجيهات الرئيس محمود عباس وتعليمات وزير الخارجية رياض المالكي عن كثب لأوضاع الجاليات الفلسطينية في الخارج، وتقديم كل المساعدات الممكنة*.