مريم رجوي تستنكر حادث فرنسا الإرهابي

28

غردت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية حول مقتل 3 مواطنين فنسيين عبر حسابها الرسمي على تويتر قائلة:مقتل 3 مواطنين فرنسيين وأي جريمة وقتل أناس أبرياء باسم الإسلام، عمل يثير الاشمئزاز یجب إدانته ويمثل تشویه صورة‌ الإسلام دين السلام والرحمة والخلاص. الإسلام المتسامح الديمقراطي هو الحل الثقافي والاجتماعي ونقيض هذا التطرف. قتل الأبرياء وعملیات الإرهاب وأخذ الرهائن تحت اسم الإسلام لأهداف سياسية وقمع المعارضين، تحوّل إلى معضلة عالمية بظهور الفاشية الدينية في #إيران ودعوات خميني وخامنئي وفتاواهما الإجرامية، وعرض منظّرین جدد یطرحون فکرة‌ الملالي بعنوان «نوع جديد من السلطة»تاریخیاً نهاية هذه الدورة من الخوف والعنف مرهون بإسقاط نظام الملالي الذي هو المصرف المركزي للتطرف وعامل توسيع وتصدير الإرهاب والظلامية في عصرنا. اما موضوع الإسلام والمسلمين أمر مختلف، حیث أن أي إسائة للإسلام والمسلمین تعزّز الفاشية الدينية وتساعد التطرف