مريم رجوي في المجلس الأوروبي: أرغموا النظام الإيراني على وقف القمع وإلغاء الحجاب القسري

491

القاهرة – عروبة /


تدين لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بقوة، تعرض القوات القمعية يوم الخميس على امرأة محتجة في شارع «انقلاب» في العاصمة طهران واعتقالها بسبب رفضها الحجاب القسري وتدعو الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة إلى اتخاذ عمل عاجل لإطلاق سراحها والإفراج عن جميع النساء اللاتي اعتقلن بسبب إمّا خلع الحجاب أو سوء الحجاب والرفض والاحتجاج على الحجاب القسري.

كما تدعو لجنة المرأة، عموم المواطنين لاسيما الشباب والنساء، إلى التصدي لتعرض قوات الحرس ورجال الأمن على النساء الشريفات والشجاعات والقيام بدعم النساء المعتقلات وعوائلهن.

وأعلنت وكالة أنباء فارس لقوات الحرس يوم الأول من فبراير أن 29 امرأة تم اعتقالهن بسبب عدم التحجب و«في إطار تكريس الأمن الاجتماعي»! وتم إحالتهن إلى الجهاز القضائي. ان جلادي قضاء الملالي يعرقلون إطلاق سراح  العديد من المعتقلين وذلك بفرض كفالات مالية باهظة للغاية.

وكانت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية قد دعت يوم 24 يناير2018 في اجتماع لمجلس أوروبا في استراسبورغ، كلا من الاتحاد الاوروبي ومجلس أوروبا والدول الأعضاء فيه إلى اتخاذ تدابير فاعلة لإرغام نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين على وقف قمع النساء وإلغاء الحجاب القسري وقالت: كفى 39 عاما من التمييز والقمع ضد النساء وعلى المجتمع الدولي أن ينهي صمته وتقاعسه.