مصدر امنى يكشف اسرار الاطاحه بخالد فوزى رئيس المخابرات 

369

القاهرة – عروبة

كشف مصدر امنى رفيع المستوى طلب عدم ذكر اسمه فى تصريحات خاصه لوكالة عروبة اسرار الاطاحه بخالد فوزى رئيس المخابرات وتعيين اللواء عباس كامل مدير مكتب الرئيس السيسى للقيام بتلك المهمه لحين تعيين رئيس مخابرات جديد

واكد المصدر ان هناك سببان رئيسيان فى الاطاحه بخالد فوزى وهما تعسر ملف المصالحه بين فتح وحماس بعد ان لعب دورا كبيرا فى انجازه اما السبب الاخر فهو قضيه تسريبات ضابط المخابرات الى عدد من الاعلاميين والفنانه يسرا لتوجية الراى العام للتسليم بالقرار الامريكى باعتبار القدس عاصمه اسرائيل

وعن شخصيه عباس كامل اكد هيثم الخطيب رئيس ائتلاف شباب ثوره يناير واحد المقربين من المجلس العسكرى فى ذلك الوقت ان عباس كامل يعد اكثر الشخصيات تاثيرا على الرئيس السيسى وانه ياخذ بمشورته فى كثير من الامور كما ان شخصيته تتميز بالعنف والصرامه

فى السياق ذاته كشفت التحقيقات الاولية فى قضيه التسريبات المزيفه ان الضابط المزيف الذى قام باجراء المكالمات المزعومه هو الاعلامى الاخوانى سامى كمال الدين والذى يعد من الشباب الحديثى العهد بالجماعه حيث ارتبط اسمه بالتنظيم عقب ثوره يناير وكان يعمل بجريده الاهرام العربى وكان الشخص الوحيد الذى قام بتصوير الحادث الارهابى لتفجير ميدان عبد المنعم ثم توطرت علاقته بالاخوان وسافر بعد سقوط نظام الاخوان الى تركيا وعمل بقناه الشرق

فيما اكد الكاتب الصحفى احمد رفعت ان الشر يبات تكتسب اخوانى يهدف الى ارباك الخصوم وجعلهم دائما فى حاله الدفاع عن النفس واضاف ان الاخوان كلفت كوادرها ومنهم سامى كمال الدين لتجهيز فيديوهات اخرى لتشويه صوره النظام قبل الانتخابات الرئاسيه