مصدر بمجلس الوحدة الاقتصادية العربية يكشف عن دور مسئولين في وزارة الصناعة والتجارة الأردنية في زعزعة وجود الأردن ضمن مؤسسات العمل العربي المشترك

92

كشف مصدر بمجلس الوحدة الاقتصادية العربية طلب عدم ذكر اسمه في تصريحات خاصة عن سعي مسئولين في وزارة التجارة والصناعة الأردنية في زعزعة وجود الأردن ضمن مؤسسات العمل العربي المشترك وأشار المصدر إلى أن مجلس الوحدة الاقتصادية العربية منذ نشأته على تعزيز العمل الاقتصادي العربي المشترك وذلك من خلال تأسيس أكثر من ٧٠ اتحاد عربي نوعي متخصص و ٤ شركات عربية مشتركة برؤوس أموال تتجاوز أكثر من مليار دولار.
ولقد كان للأردن حصة من مؤسسات مجلس الوحدة الاقتصادية العربية تمثلت باستضافة ٨ اتحادات عربية نوعية متخصصة و ٣ شركات عربية مشتركة منها الشركة العربية للتعدين برأسمال يتجاوز ٥٠٠ مليون دولار والشركة العربية للصناعات الدوائيه برأسمال مماثل والشركة العربية للاستثمارات الصناعية برأسمال ٣٨٠ مليون دولار ساهمت هذة الاتحادات والشركات في تعزيز الاقتصاد الوطني وقد كان للأردن الدور السباق في دعم مجلس الوحدة الاقتصادية العربية وساهمت المملكة في استضافة المجلس لأكثر من ١٠ سنوات. إلا أن بعض المسؤولين في وزارة الصناعة والتجارة لم يتوانوا مؤخرا عن الدفع باتجاه زعزعة وجود الاردن ضمن مؤسسات العمل العربي المشترك الأمر الذي دفع ببعض شركات العمل العربي المشترك إلى المطالبة بمغادرة الاردن.
هذا وقد تلقى القائمين على الاتحادات العربية النوعية والشركات العربية المشتركة والتي تتخذ من المملكة الأردنية تلقوا باستغراب شديد المهاجمه الشرسة من مسؤولي وزارة الصناعة والتجارة والتموين لمجلس الوحدة الاقتصادية والذي ما زال حتى هذه اللحظة مستمرا بدعم كل مؤسسات العمل العربي المشترك في الاردن بالرغم من الجبهة المضاده له.

مصطفى عمارة