مصر تحبط مخططا أثيوبيا للوقيعة مع السودان

54

وخبير في السدود يكشف عن عيوب خطيرة في جسم سد النهضة ستؤدي إلى إنهياره

كشف مصدر دبلوماسي رفيع المستوى في تصريحات خاصة أن مصر نجحت من خلال زيارة مصطفى مدبولي رئيس الوزراء للسودان في إحباط مخططا أثيوبيا للوقيعة بين مصر والسودان حيث عرض الجانب الأثيوبي على السودان مده بكل ما يحتاجه من الكهرباء في مقابل وقف التنسيق مع الجانب المصري في مفاوضات سد النهضة إلا أن مصطفى مدبولي رئيس الوزراء المصري أحبط هذا المخطط بعد أن قدم للجانب السوداني عرضا بديلا لمده بما يحتاجه من كهرباء من خلال مشروع الربط الكهربائي مع مصر وأضاف المصدر أنه مما ساعد رئيس الوزراء المصري في مهمته الاضرار التي تعرض لها السودان بعد قيام أثيوبيا بالملئ الأول للسد حيث تعرض مجرى النيل لانخفاض منسوب المياه ثم ارتفاعه بشكل مفاجئ بصورة نتج عنها إنهيار سد بوط مما أثر على حياة المواطنين بشكل غير مسبوق . وعن الخيارات المصرية في المرحلة القادمة قال أن مصر ستسلك مسارين في حالة فشل المفاوضات الحالية وهما إعادة التوجه إلى مجلس الأمن بعد أن ثبت عدم قدرة الأتحاد الأفريقي على ممارسة الضغط على الجانب الأثيوبي ، أما المسار الثاني فهو التوجه إلى الدول التي لها استثمارات في أثيوبيا وعلى رأسها الإمارات والسعودية لوقف تلك الاستثمارات كوسيلة للضغط على الجانب الأثيوبي . ومن ناحية أخرى كشف الدكتور محمد حافظ أستاذ هندسة السدود في تصريحات خاصة أن الحكومة الإثيوبية أخفت بعض الأبحاث الفيزيائية عن التربة عن المفاوض المصري والمتعلقة بكثافة الحفر والكهوف وامتلائها بالغازات مما قد يؤدي إلى إنهيار جسم السد في أي لحظة مؤكدا أنه من خلال تحليل النتائج الاحصائية تبين وجود عدد كبير من الكهوف أسفل أساسات أساسات السد بحوالي 15 متر فقط مما يؤكد احتمال إنهيار السد في أي لحظة .

مصطفى عمارة