مصر توجه رسالة تحذير شديد اللهجة الى تركيا والخبراء يحذرون من انجرار مصر لمواجهة عسكرية

285

تصاعدت حدة التوتر بصورة غير مسبوقة بين تركيا ومصر بعد قيام تركيا بتنفيذ الاتفاق الامني والبحري بين اردوغان والسراج بصورة عملية من خلال ارسال اسلحة للجماعات الارهابية عبر الجو فضلا عن ارسال قطع بحرية تركية قبالة السواحل الليبية وكشف مصدر امني فيع المستوى فى تصريحات خاصة ان مصر بعثت الى تركيا برسالة تحذير شديد اللهجة عبر القنوانت الدبلوماسية بان مصر لن تتردد فى استخدام القوة فى حالة اذا تعرضت حدودها البرية او حدودها البحرية التى يتم ترسيمها فى البحر المتوسط وترافق التحذير المصري مع تدريبات قتالية للجيش على حماية الاهداف الحيوية فى المتوسط والتي تضمنت اطلاق صاروخ مضاد للسفن يصل مداه الى 130كيلو متر فيما وصفه المراقبون بانه تحذير مصري شديد اللهجة لاي محاولة تركيا للاقتراب من الحدود البحرية المصرية فيما حذر خبراء عسكريون من انجرار مصر الى مواجهه عسكرية مع تركيا مؤكدين ان التحركات العسكرية التركية ربما تكون محاولة لاستفزاز مصر لجرها الى مواجهة عسكرية في السياق ذاته اكد مصدر دبلوماسي رفيع المستوى فى تصريحات خاصة زيارة رئيس مجلس النواب الليبي والتى استغرقت عدة ساعات استهدفت اطلاع المسئولين المصريين على ابعاد التحركات التركية وتنسيق الجهود المصرية الليبية لمواجهتها وتوقعت مصادر عسكرية ان تعمل القوات المسلحة الليبية على حسم معركة طراببلس باسرع وقت ممكن لان حسم تلك المعركة سوف يدعم الحكومة الليبية الشرعية فى اي تسوية سياسية قادمة خاصة ان الدول الكبرى لن تسمح بمواجهة واسعة تؤثر على مصالحها من ناحية اخرى طالب عدد من اعضاء البرلمان تغير عدد من شوارع القاهرة والتى تحمل اسماء سلاطين تركيا واطلاق اسماء شهداء مصر عليها فى المقابل اعترض خبراء الاثار على تلك الخطوة معتبرين ان تلك الاسماء جزء من تاريخ مصر ولا دخل لهذه الاسماء بالخلافات السياسية بين الدول