مع استمرار تفشي وباء كورونا

229

جهود مكثفة لالزام المواطنين بالتنزما المنازلوالوباء يتسبب فى تراجع حركة البيع والشراء لهدايا عيد الام

فى الوقت الذي تم فيه الاعلان عن اكتشاف حالات جديدة من المصابين بالكورونا كثفت الاجهزة الحكومية ومنظمات المجتمع المدني ورجال الدين من حملاتهم لاقناع المواطنين بالتزام البيوت وعدم الخروج الا للضرورة القصوى تجنبا لانتشار المرضى وتعد حملة خليك فى البيت التى تم تدشينها خلال احد القنوات الخاصة وشارك فيها عدد من الفنانيين ولاعبي كرة القدم والتى تدعوا الى الالتزام بالبيوت اكثر الحملات التى لاقت رواجا بين الواطنين وانضم اليها البرلمان المصري الذي اصدر بيانا مماثلا وانضم رجال الدين الى تلك الحملة حيث اتفق الازهر الشريف ودار الافتاء ووزارة الاوقاف على جواز اتخاذ الاجراء الاحترازي بالصلاة فى البيوت لمنع انتشار المرض كما علقت الطائفة الانجيلية كافة انشطتها فى السياق ذاته دشن حملة من الاطباء حملة على مواقع التاصل الاجتماعي للاعلان عن تواجدهم فى مواقع عملهم بالمستشفيات وحث المواطنين على الباقاء فى بيوتهم والتوجه الى الاطباء فى اماكن تواجدهم اذا تطلب الامر كما قامت وزارة الصحة بالاعلان عن عدد من النصائح والارشادات للمخالطين المباشرين وغير المباشرين للحالات التى تثبت ايجابيتها لفيروسكورونا اثناء العزل بالمنزل واكدت الوزارة على ضرورة عدم خروح المخالط من امنزل طوال فترة العزل ان العزل يستمر لمدة 14 يوم من تاريخ اخر اختلاط مباشر او غير مباشر مع حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد كما يجب على امخالطين ارتداء كمامات تناسب الوجه والتخلص منها بعد الاستخدام ووضعها فى كيس مغلق والقائها فى سلة المهملات فى السياق ذاته يتم وضع 14 نصيحة للعائلات اثناء العزل المنزلي للمستشارة عائشة البيرق من صفحتها الخاصة

قدمت عائشة البيرق، مدربة التنمية البشرية المعتمدة لدى وزارة التربية والتعليم، خطة أسرية للآباء أثناء وجودهم في العزل المنزلي، للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، معتبرة أن فترة العزل فرصة أمام الآباء لتوطيد الأواصر، واستلهام الدروس والعبر من الأزمات، وتقييم الاحتياجات والتخطيط للمستقبل.

1- بناء حوار إيجابي بهدف التقارب والتآلف الأسري، ووضع خطة للهوايات.
2- تدوين أهم النواقص والاحتياجات التي تفتقدها الأسرة والعمل على تنفيذها.
3- توزيع وقت الأبوين للإشراف على تجربة الأبناء في «التعلم عن بُعد»، وغرس محبة الوطن في وجدانهم من خلال سرد قصص الأجداد.
4- توزيع المهام بين الآباء والأبناء، في ممارسة بعض المسؤوليات داخل الأسرة من ترتيب الغرف وتقديم المساعدة في المطبخ.
5- اقتراح مشاهدة فيلم أو مسلسل درامي والحوار حول رسالته من قبل الأسرة بإيجابية.
6- تجمع الأسرة وقت تناول القهوة ومناقشة ومعالجة خطأ صدر من أحد الأفراد.
7- حرص الأبوين على تنويع الأنشطة التي يمارسها الأبناء لتحقيق المتعة أثناء العزل.
8- تعويد الأبناء على ضرورة الالتزام بالتوجيهات الرسمية للدولة، حفاظاً على الصحة العامة للمجتمع.
9- تخصيص يوم رياضي لكل أفراد الأسرة، لممارسة الرياضات المحببة وتناول الغذاء الصحي.
10- إعادة ترتيب أثاث منزلك بإضفاء لمسات جمالية على الديكور والتصاميم من أجل بيئة صحية تشع بهجة وسعادة.
11- تعليم الأسرة ضرورة التميز بين الإشاعات والأخبار الحقيقية، والعمل في ضوئها بصورة صحيحة.
12- تنظيم مسابقات في فنون الطبخ، وتحويل إحدى الغرف إلى نادٍ للكتاب العائلي، للقراءة والمناقشة.
13- تشجيع المهارات الأدائية والإبداعية كالعزف والرسم وفن الخط والتصميم الرقمي أو المونتاج والجرافيك.
14- الترفيه من خلال ألعاب تراثية أو ألعاب ذكاء، أو تمارين للعقل بممارسة الشطرنج أو ألعاب الفيديو.

مصطفى عمارة