مع بدء اجتماعات وزراء الخارجيه العرب

168

مصدر بالجامعه مشاورات بين الوزراء العرب لتنسيق الجهود لمواجهة وباء كورونا وصلاة الحاجه لمواجهة كورونا تثير خلافا داخل المؤسسه الدينيه

بدات صباح اليوم بمقر الجامعه العربيه اجتماعات الدوره العاديه لوزراء الخارجيه العرب وكشف مصدر بالجامعه فى تصريحات خاصه ان الجامعه شهدت مساء امس مشاورات بين الوزراء لتنسيق الجهود العربيه لمواجهة فيروس كورونا والذى يهدد الدول العربيه فيما طالبت مصر اضافة بند حول سد النهضه للحصول على الدعم العربى فى مواجهة اثيوبيا بينما تضاربت المواقف حول الموقف من الاطراف المتصارعه داخل الساحه الليبيه حيث رفضت مصر والدول الخليجيه اقتراح بدعم حكومة الوفاق فى مواجهة حفتر وفى السياق ذاته اعلنت اجهزة الدوله الاستنفار لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا كما تم وضع وزيرة الصحه فى الحجر الصحى فور عودتها من الصين على ان تخضع للمتابعه ىلمدة 14 يوم  وحذرت الحكومه المصريه من محاولات الاخوان نشر الرعب بين اولياء الامور عبر وسائل التواصل الاجتماعى بدعوى انتشار وباء كورونا فى المدارس واكد الخبير التقنى عبدالعزيز الحمادى كثرة حالات اختراق الواتس فى الاونه الاخيره مطالبا رواد الواتس بتوخى الحيطه والحذر فى التعامل مع الروابط غير المسجله فى قوائم الهواتف الشخصيه فيما رفضت فيما رفضت وزارة الاوقاف دعوه رواد التواصل الاجتماعى لاقامة صلاة الحاجه فى المساجد لمواجهة الوباء واكدت الوزارة فى بيان لها ان المساجد لن تفتح فى غير اوقات الصلاه وقال عضو مجلس الاعلى للشئون الاسلاميه ان صلاة الحاجه امر مشروع ولكن الدعوه لادائها بشكل جماعى امر يثير الريبه لان الصلاه بالمساجد لها ترتيبات معينه فى المقابل اكد مركز الازهر العالمى للفتوى الاليكترونيه انه لا مانع من اداء صلاة الجماعه فى المساجد واللجوء الى الله لرفع البلاء واكد د/ امنه نصير استاذة العقيده والفلسفه بجامعة الازهر ان صلاة الحاجه امر مهم لمواجهة الازمات الكبيره

مصطفى عماره