مع بدء جولة جديدة فى مباحثات سد النهضة فى واشنطن

235

مصدر مسئول بوزارة الري يؤكد تمسك مصر بملئ السد على مراحل والنواب يشنون هجوما حادا على اثيوبيا

فىالوقت الذي توجه فيه وزير الخارجية المصري سامح شكري الى واشنطن لبدء جولة جديدة من المفاوضات حول سد النهضة فيما وصفه المراقبون بانها مفاوضاتا الفرصة الاخيرة واكد مصدر مسئول بوزارة الري ان مصر متمسكة بموقفها حول ضرورة ملئ السد على مراحلومراعاة التصرفات الخارجية من السد فى الظروف المختلفة وليس عددا ثابتا من السنوات حتى يتم مراعاة حالات الجفاف وتجنب تاثيرتها السلبية على دول المصب وان تتخذ اثيوبيا اجراءات واضحة تحفظ قدرة السد العالي على مواجهة الاثار المختلفة التى تنجم ع ملئ وتشغيل السد فيما اكد د/ مساعد عبدالعاطي عضو مجلس ادارة الجمعية المصرية للقانون الدولي فى تصريحات خاصة ان هناك سيناريوهات لاجتماع واشنطن اولهما نجاح الولايات المتحدة والبنك الدولى لاقناع اثيوبيا بالعدل عن موقفها ام السيناريو الاخر فهو اعلان تمسك اثيوبيا بموقفها الحالى ومن ثم اعلان المبادئ التى تمكن الدول الثلاث مجتمعين من طلب التوفيق او الوساطة المتحدة والبنك الدولى ايضا وفى حالة رفض اثيوبيا الوساطة فان مصر يمكنها اللجؤ الى المجلس الامن والسلم فى شرق افريقيا باعتبار الامر يهدد حالة الامن والسلم فى شرق افريقيا فى السياق ذاته شن نواب البرلمان هجومار حادا على اثيوبيا وقال سليمان وهدان وكيل مجلس النواب ان اثيوبيا تحاول فرض سياسة الامر الواقع وملئ السد بما يضر مصر وهو امر لا يمكن قبوله لافتا ان مصر قدمت عدة مقترحات لتحقيق التنمية والكهرباء لاثيوبيا وبما لا يتعارض مع حقوق مصر المائية الا ان اثيوبيا رفضت كل الحلول واضاف ان مجلس النواب يقف خلف القيادة السياسية لان مياه النيل قضية حياة او موت بالنسبة لمصر واكد طارق الخولى امين سر العالقات الخارجية فى تصريحات خاصة ان كل الاعضاء يؤيدون بيان الخارجية المصرية وكل تحركاتها فى ملف سد النهضة وان مجلس النواب ينسق مع الخارجية فى هذه الازمة

مصطفى عمارة