مع تزايد التوتر على الحدود المصري الليبية

86

مع تزايد التوتر على الحدود المصري الليبية

مصدر امني رفيع المستوى لا اتوقع مواجهة مصرية تركيه لان تركيا تعلم ان المعركة مع مصر غير متكافئة

فى الوقت الذي اعلنت فيه مصر حالة الاستنفار القصوى على حدودها مع ليبيا تحسبا لتدخل عسكري مصري محتمل اذا اقدمت تركيا والميلشيات التابعة لها  لاحتلال منطقة سرت والجفرة استبعد مصدر امني حدوث مواجهة مؤكدا ان تركيا تدرك جيدا ان المواجهة غير متكافئة مع مصر وستكون فى صالح الجيش المصري لان تركيا تعتمد على استخدام الكثيف للمرتزقة المدعومة بطائرات بدون طيار وهذه التركيبة لا تستطيع ان تصمد فى مواجهة جيش حقيقي مثل الجيش المصري فيما توقع مصدر دبلوماسي رفيع المستوزى ان تلعب القبائل الليبية دورها فى االمرحلة المقبلة فى دعم الجيش الوطني الليبي لمواجهة الميلشيات التى ترفضها القبائل فى السياق ذاته اكد السفير احمد حسن مساعد وير الخارجية وعضو المجلس المصري للشءون الخارجية ان تركيا والميلشيات التابعة لها ان تغامر بالتقدم نحو سرت والجفرة لان ذلك يعني تدخل مصر بشكل مباشر وهذا ليس فى صالح تركيا او حكومة الوفاق منوها الى ان مصر تريد ممارسة الضغوط على كافة الاطراف الليبيةمن اجل التوصل الى حل يرضى كل الاطراف الليبية وتوقع ان يبح المشير خليفة حفتر فى خلفية المشهد لان تقديرالته كانت خاطئة واضاف الى ان حل مشكلة سرت يمكن ان تكون من خلال ترتيبات معينة مثل وجود رقابة دوليه وان تكون خالية من التسليح ولا تتبع لاحد وتظل القاعده العسكرية مع الخليفة حفتر واضاف ان مصر ليست وحدها على الساحة الليبية ولكن هناك اطراف اخرى يجب التشاور معها لذا فانه لابد ان يكون هناك حل سياسي للازمة طبقا لمخرجات مؤتمر برلين والصخيرات وعن نصيب الاطراف الخارجية انه سيكون لكل طرف نصيب من التورته الليبيه وخاصة تركيا لان لها جالية كبيرة واستثمارات وتطلعات للتنقيب عن البترولمصطفى عمارة