مـن هـلـوسـاتـي..

85

**
أغـمـض عـيـنـيـك قليلاً يــا سـيـدي..

أريـد أن أدخـل إلـى أعـمـاقـك،،

وأسـيـر بـيـن أحـلامـــك..

دعـني أكتـشف بعـض أســــــرارك ..

يــــــا ســـــيّــدي:

أراك تسـافر كل لـيلـة

إلى حورية البحـر

تـجـالسـهــا..

تـغـازلـهـــا..

تـداعـبـهـــا..

تـغـــــوص فـي أحضانها

تـذيبـهـا احـتراقــاً..

من لثـم ثغرهـــا..

وعـنـد الـفـجــر !!

تـدقّ سـاعـة عودتـهـا

إلى أعمــــــــاق البحر

وخـلـف تلـك الجـبـــال..

يـغـيـــــــب الـقـمــــــر..

ثـم تعـود أنـت من حـيـث أتـيــــــت،،

تحـتـضـن رائحتـهــــــا… وتـنــــــــام.

و علـى شفـتـيـك

مرسـومـة

قبلاتـهــــــــــا..

والآن يـــــــــــاسيدي

إفـتـح عـيـنـيـك..

فـأنـت عــاشــــقٌ ..

عــــــــــاشـــــــــقٌ..

عـــــــــــــــــــاشـــــــــقٌ..

من رأســـك
حتـــى…..قــدمـيــــــك.. الشاعرة والاديبة السورية .إيمان جميل النبشة