موسى مصطفى يكشف حقيقة ما تعرض له من ضغوطات في الانتخابات المصرية

228

القاهرة – عروبة /


اكد موسى مصطفى رئيس حزب الغد عقب ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية انه لم يتعرض لاية ضغوط للترشح لمنصب رئيس الجمهورية لتجميل صورة الديمقراطيه

واضاف انه لديه برنامج علمى مدروس لتشغيل الشباب من خلال العمل على زيادة الانتاج ومواجهة ارتفاع الاسعار وان هذا البرنامج عرضه على بعض نواب البرلمان وعن قاعدته الانتخابيه قال انه سوف يعتمد على مجلس القبائل العربيه الذى يزيد عددهم عن 40 مليون مواطن وهو يعمل معنا بشكل متكامل

فى المقابل اعتبر عدد من النواب ان ترشح موسى مصطفى للانتخابات محاوله من النظام لتجميل صورته امام العالم وانه كان من الافضل ترشح السيسى منفردا

واكد الغائب اسامه شرشر فى تصريحات خاصه  لوكالة عروبة انه كان من الافضل ترشح السيسى بصورة منفرده واضاف ان الانتخابات بتلك الصوره تدل على وجود افلاسا سياسيا وتسئ لصورة مصر فى الداخل والخارج

واعتبر النائب هيثم الحريرى عضو تكتل 25 – 30 ان مايحدث حاليا اشبه بمسرحية وذلك لوجود مرشح كومبارس وان النظام السياسى هو المسئول عن هذا الوضع لانه لم يسمح بترشح منافس جاد

من ناحيه اخرى هاجم عدد من نواب البرلمان دعوات بعض السياسيين لمقاطعة الانتخابات الرئاسيه مؤكدين ان تلك الدعوات هدفها احراج الدوله امام الغرب وقال مرتضى حسين عضو لجنة الاعلام بمجلس النواب ان دعوات المقاطعه لن تجدى لانها لم تقدم حلولا منطقيه واكد النائب طارق الخولى ان العمل السياسى يتطلب تقديم بدائل وحلول وان الحديث عن نظرية المؤامره فى الوقت الراهن لم يعد مقبولا .