موقف السيدة مريم رجوي حول تصعید أزمة‌ کورونا فی إیران

36

أصبح انتشار  فایروس كورونا في إيران واسعاً ومروّعاً لدرجة اضطرّت وزارة الصحة في نظام الملالي أن یعلن وفاة 415 شخصًا خلال 24 ساعة الماضية. وهو أعلى رقم في الأشهر الثمانية الماضية. وإن هذا الرقم أصبح ثلاثة‌أضعاف ماکان  قبل ثلاثة ‌أسابیع. في غضون ذلك، اعتبر نائب وزير الصحة أن الرقم الحقیقي  أکثر من مرتين ونصف من  الإحصائيات الرسمية؛  كما أن منظمة النظام الطبي  في البلاد أعلنت أن الأرقام الحقيقية هي أربعة أضعاف الإحصائيات الرسمية. وبناءا علی معلومات استقصتها شبكة منظمة مجاهدي خلق  من 460 مدينة في 31 محافظة إیرانیة، فإن عدد الضحایا بلغ حتى الآن 135300 شخص على الأقل.
إن ما لا قيمة له لدی خامنئي وروحاني وغيرهما من  زعماء‌ النظام هو أرواح الإيرانيين. وإن الوضع الحالي نتيجة مباشرة لسياسات النظام اللاإنسانية والمعادية لإيران.
وفي حين یصرف نظام الملالي مليارات الدولارات فی مجال القمع، ومشروع القنبلة النوویة، وتصدير الإرهاب والتطرف إلی الدول الأخري، ترك المواطنين على حالهم أو أرسلهم متعمدًا إلى مذابح کرونا، دون تخصيص أقل شيء من التسهيلات والميزانية الحكومية. ليس أمام المواطنين الأبریاء سوى الذهاب إلى العمل لكسب لقمة العيش، بينما تکتنز المؤسسات الخاضعة لسيطرة خامنئي ألف مليار دولار من أصول أموال الشعب الإيراني ، ولم تقدم  أي مساعدة للحجر الصحي للمواطنين.