نأمل الإهتمام والنشر / العلامة الحسيني من بروكسل : حب الوطن والدفاع عنه واجب مقدس..والأحواز دولة محتلة ولشعبها حق تقرير المصير

283

العلامة الحسيني من بروكسل : حب الوطن والدفاع عنه واجب مقدس..والأحواز دولة محتلة ولشعبها حق تقرير المصير 

قال أمين عام المجلس الإسلامي العربي في لبنان العلامة د.السيد محمد علي الحسيني أن الإسلام منح قيمة وأهمية كبيرة لقضية الأوطان ورفع من شأنها لأنها تمثل المکان الذي يرى الإنسان فيه النور ويترعرع وينشأ فيه، ولما لها من قيمة اعتبارية بالغة الأهمية في نفس الإنسان، لأنها الهوية المعبرة عنه، فالحب والانتماء والولاء للوطن واجب، معتبرا أن من يتلاعب بتلك المفاهيم يعد خائنا في عرف الشرع والقانون، كما أكد على عدم جواز التعدي أو الاستيلاء عليها أو وضع اليد عليها لأن ذلك يعد اغتصابا لها وهو حرام شرعا وله تبعاته.
وفي المؤتمر الذي نظمته حركة النضال العربي لتحرير الأحواز في بروكسل والذي جاء بعنوان: “الثورة الأحوازية نحو مستقبل واعد”، أكد الحسيني أن الأحواز تمتلك كل مقومات الدولة من أرض -غنية بالموارد والثروات النفطية- وشعب- عربي القومية ومسلم الديانة-، وقد كان لها سيادة ونظام حكم مستقل، ولفت إلى أن هذه الارض تم اغتصابها بالقوة واحتلالها بغير وجه حق من إيران نظرا لغناها بالموارد الطبيعية والأراضي الزراعية الخصبة.

 ودعا السيد الحسيني إلى أهمية التحرك على جميع المراجع الدينية الإسلامية والمسيحية وحتى اليهودية عبر ندوات ومؤتمرات عالمية للتعريف بهذه القضية والسعي لکسب مواقف مٶيدة داعمة لها، مشددا على أهمية أخذ المواقف الدينية المؤيدة للقضية الأحوازية ومن الأديان الإبراهيمية تحديدا، بعد عرضها عليهم والتعريف بمدى الظلم الکبير الذي لحق بشعبها من النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفکرية والتاريخية والسعي الجاد بعرض القضية من أجل الحصول على المواقف والفتاوى الدينية، لما لهذه المواقف من دور مؤثر على النظام الإيراني الذي يدعي بأنه يحكم باسم الإسلام، لکنه يستمر في مصادرة حقوق شعب الأحواز وتاريخه ويحرمه من حق تقرير المصير تحت غطاء الدين والدين منه براء.

—————-
مكتب العلامة د.السيد محمد علي الحسيني- لبنان-للتواصل واتساب العلاقات العامة 0096170659565واتساب الشؤون الإعلامية0096181989142