نورة طاع الله قصة امرأة جزائرية ملهمة

304

تم اختيار الأديبة الجزائرية صاحبة أضخم موسوعة أدبية بالعالم ضمن 100 امرأة جزائرية ملهمة في الجزائر من 2010 الى 2020 وقد تم تصنيف اسم الأديبة نورة طاع الله ضمن النساء الملهمات المشهورات داخل الجزائر وخارجها كأحلام مستغانمي والإعلامية الراقية خديجة بن قنة والكثير من الشخصيات التي وصل صداهم للعالم أجمع وقد جاءت فكرة ملتقي النساء الملهمات من قبل مديرة الملتقى الكوتش ليندا ويعتبر هذا الملتقى الأول من نوعه في الجزائر والذي سيقام غدا السابع من شهر مارس الذي يوافق قبلا بيوم عيد المرأة العالمي وقد أقيم هذا الملتقى من أجل هذه المناسبة وهذا العيد الذي يخص المرأة ولذلك تم اختيار افضل ١٠٠ امرأة ملهمة أثرت واضافت للمجتمع الجزائري وللجزائر ولعبن دورا هاما في صناعة الجزائر وبنائها من قبل حراير الجزائر وسيقام الملتقى في فندق ضخم بزرالدة بالقرب من العاصمة مع حضور أبرز الشخصيات النسوية المهمة في الجزائر وتاريخ الجزائر كما يتم تكريم عدد من النساء الملهمات الجزائريات المتوفيات تكريما لروحهم الطاهرة وانجازاتهم الحية البارزة رغم رحيلهم كل التوفيق للأديبة الشابة الراقية نورة طاع الله
Attachments area