وفاه الطالبه مريم تشعل ازمه حاده بين مصر و بريطانيا و مطالبات بأستدعاء السفير البريطاني الي مجلس النواب

490

القاهرة – عروبة /


اثاره وفاه الطالبه المصريه مريم في احد مستشفيات لندن بعد تعرضها للضرب و السحل من 10 فتيات في بريطانيا ازمه عنيفه بين مصر و بريطانيا خاصه بعد اتهام والد الفتاه المستشفي البريطاني بالاهمال مما ادي الي وفاتها و في هذا الاطار طالب د/ اسماعيل نصر الدين عضو مجلس النواب باستدعاء السفير البريطاني لابلاغه غضب الشعب المصري بسبب ازدواجيه المعايير التي تتبعها في التعامل مع مصر

ففي الوقت الذي طلب فيه البرلمان البريطاني زياره الرئيس السابق مرسي في محبسه تجاهل تلك القضيه وكشفت مصادر مطلعه ان النائب العام يتابع التحقيقات بشكل يومي وطالب من السلطات القضائيه البريطانيه موافاته بالتحقيقات اولا بأول وكشف مصطفي رجب رئيس الجاليه المصريه ببريطانيا في اتصال هاتفي معه ان ممثلي الجاله سوف يعقدون اليوم اجتماعا لبحث الاجراءات التي سوف يتم اتخاذها لدعم حق مريم مشيرا ان ما جري لن يمر مرور الكرام

فيما شنت وسائل الاعلام و نشاطون سياسيون علي مواقع التواصل الاجتماعي هجوما حادا علي بريطانيا واتهموا الحكومه بالعنصريه وازدواجيه المعايير ودعم الارهاب في المنطقه ووصف نجيب جبرائيل رئيس منظمه الاتحاد المصري لحقوق الانسان المنظمات الحقوقيه البريطانيه بالأرهابيه ودولتهم بالعنصريه متهما بريطانيا بنشر الارهاب في المنطقه ودعم المتطرفين و العملاء و الخونه

في المقابل انتقد ناشطون سياسيون و اعلاميون تعامل الحكومه المصريه مع تلك الواقعه متهمه اياها بالتهاون في التعامل مع قضايا المصريين في الخارج وطالب ولاء جاد الكريم رضيس مؤسسه شركاء من اجل الشفافيه مؤسسات الدوله و منظمات المجتمع المدني بسرعه التحرك لاثاره القضيه واتخاذ اجراءات تصعيديه امام السلطات البريطانيه كما فعلت ايطاليا في حادثه الطالب الايطالي ريجيني