( ومن الشوق ما قتل ! )

136

أكتب إليك ..

لا لأن
محبرتي فاض دمعها
لا لأن
أتُون الشوق
يستعر في قصائدي
لا لأن
لهيب غيابك
يحرق أعماقي
لا لأن
خيال عطرك
يزاحم أنفاسي
لا لأن
أيسري ينطفئ بصمت

أكتب إليّ …

لأهْدَأَ
فؤادي المفجوع
فما أقسى
أن تكون كل
مايبصره قلبي
ولا تضمه عيناي

نوار الشاطر