يناير شهر الإنجازات الثقافية بـ”البيت الفني للفنون الشعبية والإستعراضية”

176

حالة من النشاط الفني المكثف تستكمل نجاحاتها في البيت الفني للفنون الشعبية والإستعراضية برئاسة المخرج د عادل عبده تحت رعاية المخرج الكبير خالد جلال رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافي ودعم أ.د إيناس عبد الدايم وزير الثقافة التي تسعي دائما إلي تفعيل دور القوي الناعمة وفتح المؤسسات والمنارات الثقافية المغلقة للجمهور وتفعيل دور الفرق حيث شهد البيت الفني للفنون الشعبية والإستعراضية نشاط مكثف بدأ بإحتفالات رأس السنة الميلادية وأعياد الكريسماس و قدمتها كلا من فرق السيرك القومي والفرقة القومية للفنون الشعبية الفرقة القومية للموسيقي الشعبية وأنغام الشباب علي خشبة البالون تلاها إستقبال وإستضافة عروض مهرجان المسرح العربي بينها العرض الإماراتي مسرحية ” المجنون ” و عرض ” الطوق والأسورة ” الحائز علي جائزة أفضل عمل جماعي ولم يغفل القطاع مشاركة ذوي الإحتياجات الخاصة لفعالياته وعروضه و تدريبهم من خلال فرقة رضا والسيرك وشهد البيت نشاط ملحوظ لفرقتي رضا والقومية في إطار التعاون المثمر بينه وبين دار الأوبرا المصرية برئاسة د مجدي صابر حيث قدمت فرقة رضا خمسة عروض علي خشبة مسرح دار اوبرا سيد درويش بالاسكندرية وقدمت الفرقة القومية للفنون الشعبية بمعهد الموسيقي العربية التابع لدار الاوبرا المصرية وتستكمل الفرقة القومية نجاحاتها حاليا بالمشاركة باليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة الدولي للكتاب بمناسبة الإحتفال بمرور خمسون عام وتشاركها الفرقه القومية للموسيقي الشعبية والسيرك القومي وفرقة أنغام الشباب بفرقة ” لايف تيّم ” التي قدمت أوائل يناير عروضها بالتعاون مع المركز المصري الثقافي الدولي بالزمالك ويستمر عطاء السيرك القومي بالعجوزه ومسرح وسيرك ١٥ مايو يوميا وينتظر بشغف جماهير وعشاق البيت الفني للفنون الشعبية والإستعراضية الخميس المقبل آخر يناير الأوبريت المسرحي الغنائي الإستعراضي ” سيرة حب ” ويسعي البيت للحفاظ علي النجاحات التي تحققت بعد أن حظي بنصيب الأسد من الإنجازات لعام ٢٠١٨ منذ تكليف أ.د إيناس عبد الدايم وزير الثقافه للمخرج د عادل عبده برئاسة البيت مارس الماضي بتحقيقه أعلي ايرادات تجاوزت ثمانية مليون جنية ٨٠٠٠٠٠٠ وأعلي نسب ليالي عروض تخطت الفي ٢٠٠٠ ليلة عرض وأكبر نسب مشاهدة وحضور جماهيري تخطت المليون مشاهد صاحبتها عودة قوية لدائرة الضوء والإهتمامي الصحفي والإعلامي حيث شهدالبيت أهم إفتتاح لموقعين توقفا عن عطائهما الإبداعي حيث شهدت أ.د إيناس عبد الدايم افتتاح سيرك ومسرح مايو بعد توقف عن العمل لمدة تتجاوز ثلاثون عام وإفتتاح مسرح محمد عبد الوهاب بالإسكندرية الذي وضع تحت التجديدات لمدة عشر سنوات ولم تتوقف نجاحات الادارة المركزيه للبيت الفني للفنون الشعبيه والإستعراضيه عند إفتتاح المواقع الثقافيه المغلقه بل شهدت جوانب مسارحها صحوه حملت شعلتها الفنية فرق القطاع المختلفة التي كاد دورها أن ينحصر حيث شهد السيرك القومي لأول مره في تاريخه وجود ثلاث فروع تستقبل جماهيرها علي خطوط متوازية خلال الموسم الصيفي لهذا العام ليحقق لافتة كامل العدد بالمقر الدائم للسيرك القومي بالعجوزه وسيرك جمصه وفرع ١٥ مايو الذي أصبح متنفس دائم للأسره المصريه منذ إفتتاحه وحتي كتابة هذه السطور أما علي خشبات المسارح فقد شهد مسرح جمصة لافتة كامل العدد لمسرحية بحر الهوي للمخرج هاني النابلسي وشهدت خشبة مسرح البالون لافتة كامل العدد للعرض الناجح أليس في بلاد العجائب للمخرج محسن رزق كما حقق عرض كينج كونج لافتة كامل العدد علي خشبة قاعة صلاح جاهين وإستكمالا للنجاحات إستعادت فرقة رضا دورها بتصعيد عدد من مصممي الرقصات من داخلها وتفعيل الأوركسترا المصاحبه لها وضخ عناصر شابه الي جانب الفرقة القوميه التي حصلت علي المركز الاول في مهرجان بكين الدولي وشاركت بجانب فرقة رضا والسيرك القومي في احتفالات مرور ستون عاما علي الثقافة المصرية بحضور وزراء الثقافة العرب بشكل مبهر أشاد به الجميع محليا وعربيا خاصة بعد إسترداد لياقة الفرق بضخ دماء جديده وعناصر شابه إليها وعودة الأوركسترا الحيه المصاحبه لهما كما تم إستحداث فرقة العرائس التابعة لفرقة تحت ١٨ بجانب عودة الفرقة القومية للموسيقي الشعبية وفرق الإنشاد الديني كما شهدت مسارح البيت عروض شباب في عين الرسول لشيخ المداحين د احمد الكحلاوي من إخراج صلاح لبيب والتي لازالت تحقق نجاحاتها بتقديم عروضها في العديد من المحافظات بينها اوبرا بورسعيد والمنيا كما شهد مسرح عبد الوهاب عرض فرحانه للمخرج الكبير حسام الدين صلاح وعرض ودنك منين ياجحا للمخرج حسن سعد الذي انطلق من خشبة البالون الي الاسكندرية بقصر ثقافة الأنفوشي وتم تفعيل دور كافة فرق القطاع علي رأسها فرقة الإنشاد الديني التي عادت الي جماهيريتها بثوب جديد في احتفالات المولد النبوي الشريف وفرقة الموسيقي الشعبية وأصبحت عروض البيت الفني للفنون الشعبية والإستعراضيه التابعة لقطاع الانتاج الثقافي برئاسة المخرج خالد جلال تحت دائرة الضوء الإعلامي والجماهيري في استعاده واضحه لدوره الريادي بعد أن حظي بدعم كبير من أ.د وزير الثقافه د. إيناس عبد الدايم .