يُخرج النظام مظاهرة في الأحواز، لكن أي مظاهرة!؟

160

بعد ما تمكن النظام ان يفتح لمرتزقته طريق للخروج باتجاه مركز مدينة الأحواز بالقمع و الإرهاب، جمع بالقوة و التهديد كل الشبيحة البسيجيين، مرتزقته من الشيوخ، عوائل منتسبيه و أنصاره تحت حراسة الحرس ألاثوري، و قام بإجبار الأحوازيين جميعا بالمشي على الأقدام تحت  للوصول لمركز الاحواز العاصمة و ذلك بمنع عبور وسائل نقلهم جسور نهر كارون شرقاً لقلب العاصمة، حتى تضاف أعدادهم لأعداد متظاهري النظام كما يحلوا له ان يسميهم و هو يحاول ان يظهر و كأن له شعبية في الأحواز و نسي ان الأحواز أخرج اكبر التضاهرات في ايران خلال الأيام الماضية و أعطى ٥٨ شهيد على يد مرتزقته بالإضافة لفقدان ابنها البار الشاعر الوطني حسن ناصر الحيدري الذي اغتاله النظام مثل ما اغتال قبله القائد أحمد مولى و الشاعر ستار أبو سرور و مئات القادة و المناضلين الأخرين، و نعلنها للنظام ان الأحوازيين لن يصطفوا لصفوف احتلالكم و لن يتراجعوا عن النضال لإعادة وطنهم، و لن يتركوا لكم فرصة التنعم بثرواتهم، و غدا لناظره قريب.
جبهة الأحواز الديمقراطيةإحدى تنظيمات المجلس الوطني لقوى الثورية الأحوازية٢٣/١١/٢٠١٩