الإثنين , نوفمبر 19 2018
الرئيسية / اقلام عربية / كن ناجحاً ولو كره الحاقدون.. بقلم: محمد حسن حسنى

كن ناجحاً ولو كره الحاقدون.. بقلم: محمد حسن حسنى


لا بد أن تدرك جيداً أن أساس نجاحك وأهم أسبابه على الإطلاق يكمن فى عدم ارتباط هذا النجاح بوجود أشخاص بعينهم فى حياتك، فأنت ناجح لأنك ناجح فقط..

ناجح لو كنت وحدك، ناجح فى وجود أى أشخاص حولك، ناجح مع اختلاف أى ظروف، ناجح فى مواجهة أى تحديات، ناجح فوق أى ارض وتحت أى سماء، وفى كل الأوقات التى تريدها وتقررها أنت.

نجاحك مرتبط بإيمانك الكامل بقوتك الداخلية وثقتك فى الله ثم فى نفسك وفى قدراتك وإمكانياتك التى توظفها وفق ما يتطلب النجاح.

فكن أنت الناجح الحقيقى الذى يهئ لنفسه ولمن حوله كل ظروف وأسباب وفرص النجاح، فإن غبت عن الساحة يوما، غاب معك التميز وظهر كل ما هو تقليدى.

نجاحك مشروط ومقرون بقوتك وثباتك وقت شدتك وضيقك وعند تخللى الجميع عنك لتعمد كسرك.
فلا تنكسر ولا تحزن ولا تتأثر بمن رحلوا عنك أو باعوك أو خانوك أو غدروا بك.
فأنت ناجح من قبلهم..وناجح وأنت معهم..وناجح من بعدهم.

وتذكر دائما أن: “الناس يرونك بعين نفسك”.
فعلى قدر اعتزازك بنفسك، وثقتك فيها، واحترمك لها..سيحترمك الأخرون، ولو كانوا فى داخلهم حاقدون!

عن marwa alsorry

شاهد أيضاً

إضراب عارم للمعلمين للاحتجاج على وضعهم المعيشي المتدهور

من صباح يوم الثلاثاء 13 نوفمبر، امتنع المعلمون الشرفاء عن حضور قاعات الدرس واعتصموا في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *