الأربعاء , ديسمبر 19 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عاجلة / مصر تدعو الى اجتماع فى القاهرة بين وفدي فتح وحماس

مصر تدعو الى اجتماع فى القاهرة بين وفدي فتح وحماس

 كشف مصدر دبلوماسي رفيع المستوى فى تصريحات خاصة أن مصر تدرس حاليا دعوة كل من وفدي حماس وفتح لاجتماع مغلق بالقاهرة برعاية مصرية لحسم الخلافات بين الجانبين بعد تعثر الجهود المصرية فى إيجاد توافق حول النقاط المتفق عليها وأضاف المصدر أن المخابرات المصرية أمهلت وفدي حماس وفتح مهلة لتقديم أفكار جديدة وحلول وسط قبل دعوة وفدي الجانبين الى اجتماع القاهرة ولم يستبعد المصدر أن تبلغ مصر جامعة الدول العربية بالطرف المسئول عن فشل المفاوضات وتحميله المسئولية كاملة خاصة أن جامعة الدول العربية خولت مصر بإدارة هذا الملف بتفويض عربي وكشف المصدر أن الخلاف الرئيسي بين وفدي حماس وفتح ينحصر فى تمكين حكومة الوفاق الوطني بصورة كاملة من إدارة قطاع غزه فبينما ترى فتح ضرورة تمكين الحكومة بشكل كامل قبل التفاوض على أى نقاط أخرى ترفض حماس حكومة الحمدالله وتطالب بحكومة وحدة وطنية .

وفى تصريحات خاصة أكد خليل الحيه القيادي بحركة حماس أن حكومة الحمدالله لاتصلح لتطبيق اتفاق المصالحة وأن البديل هو تشكيل حكومة وحدة وطنية تكون مهمتها تطبيق المهام المتفق عليها فى اتفاق 2011 ، وفى المقابل إتهم عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حركة حماس بإفشال حوارات المصالحة بوضعها شروط تتعلق بإسقاط حكومة الوفاق الوطني وتشكيل حكومة وحدة وطنية وشراكة فى الأجهزة الأمنية ودخول منظمة التحرير وإلغاء العقوبات ضد غزه وهى أمور تناقض ماتم الإتفاق عليه فى الورقة المصرية ، وعن الخطوة المحتملة بعد فشل مفاوضات المصالحة قال أننا ندرس الدعوة الى انتخابات تشريعية لانتخاب مجلس تشريعي جديد بدلا من المجلس الذي تسيطر عليه حماس وإتخاذ إجراءات عقابية ضد غزه لا تطال المواطنين ، وفى تصريحات خاصة أكد د/ أيمن الرقب القيادي بالتيار الإصلاحي بحركة فتح أنه لابديل عن الدور المصري فى ملف المصالحة وأضاف أن الطرفان يتحملان مسئولية فشل جهود المصالحة إلا أن أبو مازن يتحمل المسئولية الأكبر لأنه تعامل مع حماس كخصم وكان يجب أن يتعامل معها كشريك والعمل على احتوائها كما فعلت مصر وأكد أن حماس محقه فى المطالبة بحقوق موظفيها الذين تم تسريحهم . من جهته أكد عصام أبو دقه القيادي فى الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين أن الورقة المصرية لتحقيق المصالحة تضع أساس مناسب لتحقيق التوافق بين الطرفين حيث تضمنت الورقة رزمانه زمنيه كاملة تتعلق بجميع ملفات النظام السياسي الفلسطيني بما فيها منظمة التحرير الفلسطينية وملف انتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني وفق التمثيل النسبي الكامل وسقف زمنى يتوافق عليه وحكومة وحدة وطنية والمهمه الموكله لها كسار الحصار وإعادة الإعمار وأشار الى أن الحديث يدور حول عودة الحكومة لغزه لتحمل مسئولياتها وبعد عودتها بثلاثة أسابيع تبدأ المشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة لتحل محل الحكومة الحالية .

مصطفى عماره

 

عن marwa alsorry

شاهد أيضاً

مريم رجوي: يجب إدراج قوات الحرس ووزارة المخابرات وماكنة الإعلام الحكومي في قائمة المنظمات الإرهابية

يوم السبت 15 ديسمبر، ألقت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *